مـنتديات نساء السـودان

ترحــب بـــك يا زائر
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العادات والتقاليد السودانية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Soma2000

مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

انثى عدد الرسائل : 605
العمر : 35
المزاج : الحـــــمد لله علي كل حال
المزاج :
الهواية :
مكان الاقامة : هولندا
الجنسية : سودانية
تاريخ التسجيل : 11/07/2008

مُساهمةموضوع: العادات والتقاليد السودانية   الجمعة يوليو 11, 2008 2:18 pm

الجرتق








تبدأ الاستعدادات والعادات الخاصة بتجهيزها وتهيئتها للفرح ،، حيث تتجمع فتيات الحي من رصيفات العروس للرقص على أنغام الغناء بالدف وهو الدلوكة وتستمر هذه العملية الشاقة لأيام طويلة وتسمى التعليمة ويمتلئ منزل أهل العروس بالأقارب والجيران والزوار وتعم مظاهر الفرح والبهجة وترتفع زغاريد النساء معبرة عن الفرح ،، من عادات تجهيز العروس عملية الدخان وهي عملية تشبة حمام البخار تقوم بها العروس التي تجلس على حفرة الدخان توقد بالنار ويوضع عليه حطب الطلح المعروف برائحته الذكية الطيبة وتغطي نفسها جيدا حيث يعمل الدخان المتصاعد من احتراق حطب الطلح


على فتح حمامات البشرة وترطيبها وإكسابها لونا اسمر يلي ذلك عملية تنظيف البشرة من الشعر غير المرغوب باستخدام الحلوة والتي تساعد العروس فيها شقيقاتها أو بنات عمها ، وغالبا ما تلزم العروس منزل أهلها فلا تخرج منه إلا لضرورة القصوى وذلك للحفاظ على جمال بشرتها وزينتها


ومن العادات المتبعة أن تمتنع العروس عن التحدث مع العريس إلا بعد أن يدفع جزء من المال أو حلية من الذهب ، وعليه أن يدفع ما يسمى بحق البنات وهو عبارة عن فواكه وحلوى وخروف وتجتمع البنات في هذا اليوم ببيت العروس ويسمى بيوم القيلة والغناء لان العريس يستلم العروس ويحضر مع أهلة وسط الغناء والزغاريد بعد اتمام مراسم عقد القران


طقوس الجرتق
تجري طقوس الجرتق حيث يذبح الخروف وتوزع الحلاوة والفاكهة على الحضور وسط الغناء البنات وتتنقل العروس للبقاء مع زوجها ، وغالبا ما يكون أهلها قد جهزوا لها مكانا مناسبا للسكن في المنزل ، وتحضر صينية الجرتق وتتكون الدلكة والبخور والمحلب ومسحوق الصندل والخمرة والكركار وهو عبارة عن زيت بمكونات معينة يستخدم لدهان الشعر ، وتحتوى الصينية على الحق والمخبر وصحن الحنة وبه شموع ملونة مشتعلة والبنين تصاحب الجرتق ليلة الدخلة


وهو سيد تلك الطقوس بلا منــازع حيث يجتمع أهل العروسين وأصدقاء العريس والجيران حول عنقريب الجرتق وهو عبارة عن سرير من الخشب توضع فيه ملاءة خاصة ذات لون احمر جذاب وحوله جريد النحيل ولا بد أن يستقبل (القبلة )وأمامها صينيةا لجرتق ، ويعتبر الجرتق فال حسن وفي لحظات الجرتق تقوم البنات بوضع الحناء على أيدي أصحاب العريس وخاصة الوزير وهو الشخص المقرب من العريس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Soma2000

مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

انثى عدد الرسائل : 605
العمر : 35
المزاج : الحـــــمد لله علي كل حال
المزاج :
الهواية :
مكان الاقامة : هولندا
الجنسية : سودانية
تاريخ التسجيل : 11/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: العادات والتقاليد السودانية   الجمعة يوليو 11, 2008 2:19 pm

سد الـمال




يحدد اهل العريس موعد لاهل العروس لاحضار سد المال وهو عبارة عن المهر والشيلة ، تحتوي الشيلة على ملابس للعروس والعطور ، عطور ناشفة مثل الضفرة والمسك والقرنفل والعطور السائلة مثل الفلير دمور وعطر الصاروخ والصندلية والمحلبية والسرتية والمجموع ، بالاضافة الي المواد التمونينية اللازمة لصنع الوليمة ومنها السكر وزيت الطعام ودقيق القمح ودقيق الزرة ، وفي ليلة سد المال تتم التجهيزات في منزل العروس حيث تتم دعوة الاهل والاقارب والجيران وتقدم المرطبات والحلويات وتحرص والدة العروس على دعوة قريبات العروس الاخريات من النساء الطاعنات في السن وخالاتها وعماتها وجاراتها ، ويحضر من اهل العريس النساء فقط لجلب الشيلة وهن يرددن الاغاني التي تمجد حسبه ونسبه وتتحدث عن كرم اصله ومن الأغاني التي تتداول في هذه المناسبة

أم العروس إحنا جينا
البيت ما بشيلنا
دقي لينا خيمة
أم العروس إحنا جينا
غدانا بقرة وعشانا ناقة

وبعد انتهاء طقوس ومراسيم استلام المهر تستعد ام العروس للتحضير لحفلات الفرح
ايضا تُردد
يا نسيبتو شن بدوري جبنا ليك عقيد اللولي ..يا نسيبتو شن بدوري
جبنا ليك الغالي علينا وجبنا ليك نور عينيننا يا نسيبتو شن بدروي .. جبنا ليك دهب ما نحاس جبنا ليك وليد الناس يا نسيبتو شن بدوري



دق الريحة
دق الريحة من طقوس الزواج السوداني وهو مناسبة اجتماعية جميلة جدا ، حيث تقوم أم العروس بدعوة جارتها وصديقاتها ونساء الاسرة في يوم دق الريحة ، ودق الريحة تقوم به نساء مختصات ولهن خبره في صنع ريحة العروس بجميع انواعها الناشفة والسائلة والدلكة والخمرة وخمرة الزيت الخاصة بالعروس ، في يوم دق الريحة تردد البنات الأغاني المعبره عن فرحتهن


[center][b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
cute_rINO

مشرفة
مشرفة
avatar

انثى عدد الرسائل : 376
المزاج :
نقاط التميز : 3
الاوسمة :
عدد الأوسمة : 3
تاريخ التسجيل : 11/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: العادات والتقاليد السودانية   الجمعة يوليو 11, 2008 6:03 pm

دلوعه... موضوعك لذيذ و مفيد للرايحين اللي زيي... واصلي يا عسل و نحنا متابعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Soma2000

مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

انثى عدد الرسائل : 605
العمر : 35
المزاج : الحـــــمد لله علي كل حال
المزاج :
الهواية :
مكان الاقامة : هولندا
الجنسية : سودانية
تاريخ التسجيل : 11/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: العادات والتقاليد السودانية   الجمعة يوليو 11, 2008 10:18 pm

cute_rINO كتب:
دلوعه... موضوعك لذيذ و مفيد للرايحين اللي زيي... واصلي يا عسل و نحنا متابعين

انتي الاحلا
شكرا علي مرورك الراااائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بت النيل

مشرفة
مشرفة
avatar

انثى عدد الرسائل : 71
العمر : 35
المزاج : معكر
المزاج :
الهواية :
نقاط التميز : 1
عدد الأوسمة : 1
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: العادات والتقاليد السودانية   السبت يوليو 12, 2008 1:28 pm

ده موضوع تحفه ومهم الناس تعرفو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Soma2000

مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

انثى عدد الرسائل : 605
العمر : 35
المزاج : الحـــــمد لله علي كل حال
المزاج :
الهواية :
مكان الاقامة : هولندا
الجنسية : سودانية
تاريخ التسجيل : 11/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: العادات والتقاليد السودانية   السبت يوليو 12, 2008 1:35 pm

بت النيل
شكرا ليكي علي مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Soma2000

مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

انثى عدد الرسائل : 605
العمر : 35
المزاج : الحـــــمد لله علي كل حال
المزاج :
الهواية :
مكان الاقامة : هولندا
الجنسية : سودانية
تاريخ التسجيل : 11/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: العادات والتقاليد السودانية   الخميس يوليو 17, 2008 11:41 am

زينة العروس


زمان كانت زينة العروس مبسطة وتقليدية للحد البعيد ، ولكنها لم تكن تخلو من لمسات الجمال التي يساهم في تكوينها استخدام قطع الحلي والمواد التقليدية التي تضفي قدرا من الرونق على زينة العروس حين تكون في كامل حلتها ،، وكانت العروس ترتدي الرحط وشعرها ممشط بطريقة دقيقة وجميلة وتزين رأسها بكمية من الذهب والسوميت اللؤلؤ


، كما كانت تضع على شعرها الممشط قطع الطاعات والشكلات والشريف والشيال ويزين جبين العروس بالأرمل أو الودعة ، وفي عنقها المطارق والنقار والسعفة والفتيل وعقد البندق وعقد الجلاد وعقد السوميت والحجاب الذي كان يمسك به العريس

أثناء أداء العروس للرقصات التقليدية على أنغام الدلوكة واغاني البنات ومن أمثلة الغناء الذي يمسك به العريس أثناء أداء العروس للرقصات التقليدية على أنغام الدلوكة واغاني البنات ومن أمثلة الغناء الذي كان يردد لرقص العروس
العروس حلاتها
وسعيد المسك حجباتها

وتؤدي العروس مجموعة من الرقصات بكامل زينتها وحلتها وكأنها تحفة فنية

أدوات زينة العروس
تستعمل العروس في زينتها عدة أدوات مواد فعلي رأسها تضع الشريفي وهو عبارة عن قطع دائرية من الذهب أما على مقدمة رأسها فتضع (الطاعات وهي عبارة عن قطع ذهبية مما يسمى بالجنية الذهبي المعروف الإنجليزي بالإضافة إلي خرز احمر وقصيص ابيض اللون ،، أما المنطقة فوق الأذنين فهي تزين (بالشكلات) وهي كالطاعات في الشكل العام في الراس وفوق الاذنين تماما ، اما الاذن نفسها فهي تزين بالخروس ومفردها خرسة وتعرف ايضا بالغرو او الغرايات وهي تشبه في شكلها العام شكل الهلال وتعلق الخروس فوق الاذن بحيثتتصل (بجفلة) الراس او (الجدية) وحفلة الراس هي مجموع الزينة على الراس ،، ثم يلبس (الرشام) أو (الرشمة) على الانف بحيث يتصل (بالزمام) الذي يثبت على الاذن اما على عينها فتضع العروس الكحل او الدلال للزينة ،، حينما تنزل قليلا من الراس نجد ان عنق العروس يزين بالمطايق والنقار بالاضافة الي سبحة اليسر والكثير من العقود الاخرى والسلاسل مختلفة الاحجام والاشكال ولكن بعض المجموعات تقوم باستعمال نوع خاص من انواع سبحة اليسر والذي يتخذ في شكل مربع في وسط حبات السبحة كما ترتدي العروس ايضا على عنقها الحجاب للزينة وللحفظ من العين وتزين ايدى العروس بالغوائش الذهبية التي تعرف بالبهل وايضا بسوار من الفضة اما اصابع اليدين فتحلى بعدد من الخواتمالذهبية والفضية المحلاة بالاحجار الكريمة والصناعية اما ارجل العروس فغالبا ما تزين بالحجول الفضية ومفردها حجل وبعض المجموعات تلبس العروس حجل من اللولي بشكل مربع ، اما الحنة فتستعمل كاحد مواد الزينة للعروس ولكنها تتضمن ايضا محتوى اجتماعيا كرمز مميز لانتقال الفتاة من مرحلة العذرية الي عالم النساء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Soma2000

مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

انثى عدد الرسائل : 605
العمر : 35
المزاج : الحـــــمد لله علي كل حال
المزاج :
الهواية :
مكان الاقامة : هولندا
الجنسية : سودانية
تاريخ التسجيل : 11/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: العادات والتقاليد السودانية   الخميس يوليو 17, 2008 11:42 am

حنة العروس

من طقوس الزواج السوداني حنة العروس ، حيث تجتمع في منزل العروس اهل العروس وصديقاتها ، وتتم تجهيز صينية الجرتق وبها الحنة والشموع بمختلف الالوان والعطور من صندلية ومحلبية ومجموع والبخور

وتكون العروس في كامل زينتها وتعم الفرحة
منزل العروس وترتفع زغاريد النساء معبره عن الفرحة والبهجة ، وسط البخور واغاني صديقات العروس ، من الاغاني التي تردد في حنة العروس
مبروك عليك الليلة يا نعومة
يا حليل ناس ديل الزمان بيجونا
يوم حننوك والحنة شالت ويوم سرحوكي الدمعه سالت

حنة العريس

من اجمل طقوس الزواج السوداني حنة العريس بلا منازع ، حيث يجتمع كل الاهل في هذه المناسبة خاصة اصدقاء العريس ، وكبار السن ودائما اهلنا السودانيين حريصون على حضور مناسبة حنة العريس ، حيث تقام الحفلة والزغاريد وتردد اغاني كثيرة هذه الاغاني مخصصه لمناسبة حنة العريس وكثيرا جدا ما نجد الام او خالة او اخت العريس تألف اغاني وترددها كثيرا وتحفظها النسوة ، هذه الاغاني تسمي السيرة ، من اغاني السيرة التي تردد

في حنة العريس ،يمة الخير بريدو حننوه الليلة يوم جديدو حننو
شوف اصحابو جوهو حننو وقفو شرفوه سيرو
شوف خالاتو جوهو حننو وقفوا جرتقوه الليلة سيرو
ومن العادات الجميلة في حنة العريس يقوم اصحاب العريس بحمل العريس فوق الاعناق ويلف به وتزغرد النساء ويرددن أغاني السيرة المشهورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Soma2000

مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

انثى عدد الرسائل : 605
العمر : 35
المزاج : الحـــــمد لله علي كل حال
المزاج :
الهواية :
مكان الاقامة : هولندا
الجنسية : سودانية
تاريخ التسجيل : 11/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: العادات والتقاليد السودانية   الخميس يوليو 17, 2008 11:43 am

الشلوخ






كانت الاسر في المجتمع السوداني تحرص على ان ترتدي الفتاة منذ فجر صباها ما يعرف بالرحط ، وهو عبارة عن سيور ذات لون وردي جميل تشبك لتتدلى على جانب واحد من شعر الفتاة ، ويرتدي الرحط ليدلل على عذرية الفتاة التي كانت تمشط شعرها باسلوب دقيق ينم عن مهارة فائقة وتستخدم في تلك العملية التي تعتبر شكلا من اشكال الزينة خلطة من الطيب تسمى الرشة وهي عبارة عن عطر المحلب المسحوق المخلوط بالصمغ العربي الذي يبرم به الجزء الاخير من كل ضفيرة من ضفائر شعر الفتاة وهذه البنت السودانية التي كانت ترتدي الرحط وهي لم تتجاوز السابعة من عمرها كانت تعاني من الخوف والقلق النفسي لانها تتهيأ في هذه السن للاقبال على عملية مؤلمةجداً ، تنتظرها عاجلا أم آجلا لتزفها للدخول الي مرحلة النضج وفقا للمعايير الاجتماعية السائدة حينها

تنتظرها عاجلا أم آجلا لتزفها للدخول الي مرحلة النضج وفقا للمعايير الاجتماعية السائدة حينها ، تلك العملية هي عملية (الشلوخ) وهي جروح طولية تحدد خدي الفتاة على الجانبين وتعتبر أيضا مظهر من مظاهر التجميل وتزيين وجه الفتاة على نحو ما كان معروفا حينها ، وكانت الفتاة تترقب في وجل وخوف ورعب شديد ذلك اليوم وهي لا تقوى على معارضة اهلها ، وتعتبر عملية الشلوخ عملية بشعة ومؤلمة وتقوم بها في الغالب امرأة معينة لا تعرف شيئا عن الادوات الصحية ولم تسمع عن التعقيم والجراثيم التي تصيب الجروح ولا تحس بخطورة هذه العملية

المؤلمة وتنفذها من غر رحمة ولكنها تحمل الموس الحاد بكل اطمئنان وتخطط خط على جبين الفتاة لتكمل ستة او ثمانية او عشرة خطوط بطول الخد في الغالب وسط صراخ الفتاة من جرا الالم المبرح وهي تحاول الافلات دون جدوى من قبضة نساء قويات لا تعرف قلوبهن الرحمة او الشفقة على الضحية المغلوب على امرها ، وتمسك اولئك النسوة بذراعي الفتاة ويثبتها حتى تكتمل العملية المؤلمة وسط الصراخ الشديد والالم

وبعد ذلك تغسل الجروح ويوسع كل واحد منها ثم يلصق عليه القطن المشبع بالمحلبية والقطران ويزداد الالم ، وتتعذب الفتاة المسكينة عدة اسابيع وهي تعاني الاما مبرحة نتيجة للحمى الشديدة وتورم الخدود ويكون سرور الاهل عظيما كلما كانت الشلوخ عميقة وعريضة في خدود البنت اليانعة ، وعلى الرغم من خطورة هذه العملية الا انها كانت تعتبر مظهرا من مظاهر الزينة والجمال بالنسبة للمرأة السودانية


وتفيض الاغاني الشعبية لشعراء ذلك الزمن بالنمازج التي تغنت بجمال الشلوخ ، ولكن بحمدالله فقد انتشر الوعي وتحررت المرأة السودانية من هذه العملية البشعة التي لا اجد وصفا انسب لها من كلمة المجزرة




.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Soma2000

مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

انثى عدد الرسائل : 605
العمر : 35
المزاج : الحـــــمد لله علي كل حال
المزاج :
الهواية :
مكان الاقامة : هولندا
الجنسية : سودانية
تاريخ التسجيل : 11/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: العادات والتقاليد السودانية   الخميس يوليو 17, 2008 11:45 am

دخان الطلح



الدخان في التراث العربي نوعان البخور المعروف وتُطب به الأجسام والثياب والبيوت ، والدخان الذي تصطلي به المرأة العربية بغرض الاستدفاء أو الزينة ، وكلا النوعين عندنا في السودان. ولنساء السودان بهما عناية فاقت عناية نساء العرب ، وعادة الدخان كادت تختفي في البيئة العربية إلا عند المرأة السودانية التي صار الدخان لها من أهم أدوات الزينة ، والنساء حريصات على هذه الصفرة المكتسبة ، وهي صفرة محبوبة مشهورة ومذكورة في التراث حتى انهم يقولون للون الأصفر المشرب بحمرة (دخان عزبة) بل يسمون أنواعا من الطيور بذلك ففي عصافير الخريف زوجان كنا نصنع لها الحبائل (الشرك) لصيدها وتسمي الأنثى (قُيحة) ، ولون القيحة جذاب جميل فيه صفرة فاقعة مشربة في بعض اجذائها بحمرة نسميها (دخان عزبة) ، والنساء يطلبن الجمال ويحافظن عليه مهما كلفهن ذلك ، ولا شئ أدل على ذلك من هذا الحريق

المستعر الذي تجلس فوقه المرأة السودانية اسفله نار تحرق المراة السودانية واعلاه دخان يخنق واوسطة غملة وشملة لا تناسب الجسم الذي يُشبهة الشعراء بالحرير حتى قال احدهم

لان حتى لو مشى الذر عليه كاد يدميه

والذر صغار النمل ، ونحن نسميها الدر أما (الغملة) فمن فصيح العامية السودانية ، وغمل الرطب والموز حتى يستويا وينضجا معروف عندنا ، واما الشملة وهي ذلك النسيج من شعر الاغنام فانها غاية في الخشونة وربما استبدلت بها في زماننا هذه البطانيات ، وهي قطعا ارحم وانعم ، ، ونحن ربما أشفقنا على النساء من كل ذلك وهو عليهن هين ، لان العبرة بالخواتيم ولابد دون شهد من ابر النحل ، فالدخان اذا برد حلا وجلا أما (حلا) فحلاوته معروفة لان له عبقا وريحا طيبة بعد التضمخ بالخمرة وغيرها من ألوان العبير والعطور ، وهي في تلك الحال من حلاوة الطيب الناتجة عن ندى البوخة تصبح كأنها مقصودة ، و أما جلا فالدخان يجلو الجسم ويكسوه لونا مشربا بحمرة فيصبح الجسم الأبيض معصفرا والجسم الأسمر كاكاويا ورديا او كالوردي ،

وحفرة الدخان من أهم أداة الزينة بالسودان تكون في كل بيت وتوضع فيها أخشاب الطلح وتقعد المرأة فوق نطع بعد تكون قد ادهنت نفسها بشملة ثقيلة من الشعر لا يبدو إلا رأسها وهو حمام ساخن ، نعم حفرة الدخان كانت ومازالت من الظواهر التي لا تكاد تخطئها العين في كل بيت والقرى أما في الريف فهي في كل بيت في ناحية منه في داخله أو في زاوية أو في برندة أو في راكوبه ، ووضعها في راكوبة أو في الحوش ارحم واسلم لانه يجعل لك الحمام الخانق في هواء طلق ليلا فالليل بارد وكافر (أي : ساتر) ،، أما النطع فلعلة اختفى أو كاد لمن لا يعرفه بساط كانت العرب تصنعه من الجلد المدبوغ ، أما عندنا فهو بساط من خوص أو سعف أشبه بالتبروقه أو المصلاية المستديره ، مثقوب في وسطة ، يبسط فوق حفرة الدخان فيقابل ثقبة فوهة الحفرة

دخان الطلح والمغتربات

المغتربات من نسائنا فكلهن بهذه العادة عظيم وهو دليل أصالة ومؤشر عال لرعاية حقوق الزوجية والاهتمام بالزوج والمحافظة على الموروث الحسن ، على الرغم من انهن لا يجدن مجالا للحفر في بيئات لا تعرف هذه العادة في شقق متراكبه ليست فيها ارض تحفر أصلا لكنهن مع ذلك اتخذن الكراسي مكان النطع واتخذن الكراسي مكان النطع واتخذن اناء من حديد (جردل، سطل ، برميل صغير) مكان الحفرة واخر تقليعات المغتربات اكتشاف خطير فقد اصبحن يجلبن الرحالة معهن من السودان وهي (البرمة) او (الدحلوب) بشحمه ولحمه ليحمل محل سطوك الحديد والبُرمه ابرد لانها فخار

طرائف دخان المغتربات

في مجمع سكني باحدى المدن العربية أشعلت زوجة أحدهم الطلح وادهنت جسمها واستعدت وجلست فوقه ، واسترخت ، فملأ الدخان الأفق وسد المناور والممرات ، فما أحست وهي في غمرة ذلك الحمام الخانق إلا ورجال المطافئ يطرقون الباب ويرنون الجرس ، فلملمت نفسها وتدثرت ببطانيتها ونظرت من العين السخرية في الباب ، وكان من حسن الطالع ان وصل زوجها في اللحظة نفسها وفطن للامز فشرح لفرقة المطافئ الأمر وشكرهم وانصرفوا

، ولا دليل على حرص نسائنا – المغتربات خاصة اكثر من ان حقائب السفر الجميلة التي تأتي في رحلة الذهاب إلى السودان محملة بأفخم المحتويات فإنها ترجع في رحلة العودة إلى بلاد الاغتراب محملة بالطلح وتوابعه من قوارير الخمرة وبُقج الدلكة وصُرر البخور وجراكن الكركار . وكل زول يعجبو الصارو ، بل كما يقول المثل السوداني (لا لوبنا ولا تمر غيرنا) وهو ترجمة للمثل العربي (غثك خير من سمين غيرك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
maram

سوداني جديد


انثى عدد الرسائل : 9
العمر : 28
مكان الاقامة : بحري
الجنسية : سودانية
تاريخ التسجيل : 06/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: العادات والتقاليد السودانية   الجمعة أغسطس 22, 2008 11:07 pm

موضوع جميل .. ولو بالصو كان بقى حاااااااجة تانية
بس عليك الله يا دلوعة ما تجيبي المواضيع المؤلمة زي الشلوخ دي تاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Soma2000

مديرة المنتدي
مديرة المنتدي
avatar

انثى عدد الرسائل : 605
العمر : 35
المزاج : الحـــــمد لله علي كل حال
المزاج :
الهواية :
مكان الاقامة : هولندا
الجنسية : سودانية
تاريخ التسجيل : 11/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: العادات والتقاليد السودانية   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 1:39 pm

شكرا مرومه علي الطلة الحلوة

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العادات والتقاليد السودانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنتديات نساء السـودان :: 
قســـــــم الصــــــحة والجمال
 :: منتدي العناية بالبشرة
-
انتقل الى: